• ·       مقدمة:

يقتضي مشروع تطوير الدرس الفلسفي أن تسير العملية التربوية وفق خطوات منتظمة وقواعد وشروط بيداغوجية تنظم العملية التعليمية ـ التعلمية . لذلك لا بد أن يخضع الدرس الفلسفي للتخطيط أي الأسلوب أو المنهج الذي يقوم على حصر الإمكانيات المادية والموارد البشرية المتوفرة ، ودراسة سبل الإستفادة منها ، لتحقيق أهداف مرجوة خلال فترة زمنية محددة . وبهذا المعنى يعتبر التخطيط للدروس من أبرز الكفايات التي يجب على المعلم إمتلاكها نظراً لأهميتها ودورها في العملية التربوية ، كما أنه على القائمين على العملية التربوية الإهتمام بهذه الكفاية وتمكين المتعلمين بها .

فلم تعد مهمة المعلم تلقين المتعلمين المعلومات والمعارف إنما توجيه الطلب تربوياً للوصول به إلى الأهداف التربوية المرجوة ، ولا يتم ذلك إلاّ عن طريق إستخدام الإستراتيجيات والمغنيات البيداغوجية وهذه لا تتم إلاّ وفق خطة عملية منظمة واضحة الخطوات والمعالم

لذلك اعتمدنا هذا التقرير كخطوة لإيضاح هذا المشرع وفيه سيتم تعريف التخطيط للدروس وأنواعه والتخطيط بنظام الوحدة التعلمية وأهميته البيداغوجية وإقتراح الوسائل والمعينات والأنشطة والتمارين …….التي تدخل في تحضير الوحدة وصولاً إلى توزيع هذه الوحدة على حصص تعليمية .

 

  • ·       مفهوم التخطيط للدروس:

التخطيط للدروس هو عملية التحضير الذهني أولاً ثمّ الكتابي التي يضعها المعلم قبل شرح الدرس بفترة . وفيها يتم وضع تصور تفصيلي للعناصر التي تكوّن الوحدة .

يحدد التخطيط للدرس الأهداف البعيدة المدى للدرس الفلسفي ويعيد توزيع مسائل المنهاج بطريقة فاعلة كما ويلحظ الطرائق المتنوعة التي يستخدمها المعلم تبعاً للحصص المختلفة ولتنوع المهمات التي تغطيها .

* أنواع التخطيط للدروس :

 ـ التخطيط البعيد المدى : هو التخطيط الذي يتم لفصل دراسي واحد ، يدور حول محور دراسي بالإجمال ، ويتم توزيعه على الفصل الدراسي.

ـ التخطيط القصير المدى : وهو التخطيط لفترة زمنية قصيرة ، كالتخطيط اليومي الذي يعده المعلم عند بداية كل حصة  أو التخطيط لوحدة تعلمية وهو موزّع على حصص يتراوح عددها بين 4 و 8 حصص .  

 

*التخطيط بنظام الوحدة التعلمية وأهميته :

إذا أردنا أن نتعامل مع الدرس الفلسفي بطريقة حداثية متطورة بهدف خدمة تطويره لا بد من إعتماد التخطيط بنظام الوحدة التعلمية التي يعيد فيها الأستاذ توزيع المضامين والمسائل التي تكوّن المنهج بشكل متناسب مع الدرس الفلسفي بدون خرق المنهاج الرسمي المعتمد . فينطلق بهذا التخطيط من الأهداف العامة والخاصة له ويترجمها في أهداف إجرائية ومنه يأخذ المعلم التحضير اليومي .

والمعلم في تحضيره للوحدة التعلمية لا يلغي المنهاج المقرر إنما يتصرّف فيه بشكل يبرز قدراته التعليمية من خلال ما يقترحه من إعادة توزيع هادفة للمسائل والدروس التي يلحظها المنهاج وفيما يقرره المنهاج من إستخدام للطرائق والتمارين والوسائل المناسبة .

فعملية بناء الوحدة التعلمية في مادة الفلسفة منسجمة مع الإستراتيجيات والطرائق البنائية الحديثة التي ترتكز على البنية العامة للدرس وليس الإنتقال من الجزء إلى الكل  والتي تعمل على إكساب المعلم مهارات التخطيط لتوزيع مسائل المنهاج وإثرائها بأنشطة وتمارين ونصوص وأدوات تقويم مناسبة لتعلم التفكير.

  

كما ونرى أنّ للوحدة التعلمية دور في جعل المتعلم يمارس دوره كمشارك وليس كمتلقي إنطلاقاً من المقاربات والإستراتيجيات البنائية التي تؤمن تفاعلاً إيجابياً بين المتعلم والدرس الفلسفي .

 

*أهمية التخطيط :

لهذا النوع من التخطيط أهمية كبرى يمكن ذكر بعضها :

ـ إمتلاك المعلم للمنهج وتسهيل عمله.

ـ تجنيبه المواقف الفجائية والإعتباطية خلال العملية التربوية .

ـ جعل عملية التدريس متقنة الأدوار وفق خطوات محددة ومنظمة ، مترابطة الأجزاء ، متكاملة العناصر ومحققة للأهداف بعيداً عن الإرتجالية والعشوائية

ـ المساهمة في نمو خبرات المعلم المعرفية والمهاراتية .

ـ تنظيم سير الدرس والعملية التربوية .

ـ سيطرة المدرس على الوقت .

ـ تخفيف العبء عن المعلم في التحضير الكتابي اليومي .

ـ تحقيق التواصل والتكامل بين أفكار الوحدة لدى المتعلم .

 

*الأسباب التعلمية ـ التعليمية لإختيار الوحدة :

تتبيّن هذه الأسباب من خلال أهمية التخطيط التي سبق ذكرها وذلك لأن الإستراتيجيات الجديدة للتعلم تنطلق من المقاربة بالكفايات وليس من الأهداف . وهذا يعني أنه على المعلم النظر إلى هذا الموضوع بأهمية كبرى ، لأنّ المقاربة بالكفايات تركز على المهارات التي يجب أن يمتلكها الطالب خلال عملية التعلم  في التعليم وهذه المقاربة تسمح للمعلم وضع مخطط عام حول الأنشطة والتمارين والمساعدات البيداغوجية التي تؤمن له وسيلة تخوّله من تمكين المتعلمين من تلك المهارات .

ـ هذه الوحدة تتضمن مواقف متعارضة يمكن بواستطها تدريب المتعلمين على الأشكلة والمفهمة والحجاج .

ـ المواقف والنظريات المتعارضة تتمحور حول مسألة نفسية ـ فلسفية مهمة ، هذه المسألة ما زالت متصلة بالوضع الراهن للفكر الغربي ـ العربي ، إنها مسألة الوعي واللاوعي .

ولكن ما أريد أن أنبه عليه هو أنّ على المعلم الإنتباه إلى أنّ عرض المواقف من هذه المسألة الموجودة في الكتاب المدرسي الصادر عن مركز البحوث والإنماء  في الجمهورية اللبنانية

 

 

غير كافٍ للإضاءة عليها خصوصاً وأنّ التناول الموجود في هذا الكتاب هو مختصر جداً ولا

 يمكن الإعتماد عليه بمفرده ، لذلك يمكن الرجوع إلى مرجع آخر يحمل هذه العناوين وذلك لإثراء الدرس بما يتناسب مع الأهداف المقررة في المنهاج الرسمي .

 

*بناء الوحدة :

بعد دراسة المعلم لمحتوى الموضوع عليه أن يتبع الخطوات التالية :

ـ تحديد عدد الحصص لتنفيذ الوحدة .

ـ صياغة الأهداف الإجرائية التي  ينتظر من التلاميذ أن يحققوها في نهاية الوحدة

ـ إقتراح الوسائل والمواد التعليمية والتقنيات التربوية والأنشطة وأساليب التدريس .

ـ إقتراح وسائل التقويم لكل هدف لتحديد مدى فاعلية الأساليب ………..

وبناءاً على هذه الخطوات يمكن بناء الوحدة على الشكل التالي

 

بطاقة تحضير وحدة تعلمية :

العنوان

الوعي ـ اللاوعي

الصف:الثالث ثانوي إجتماع وإقتصاد

عدد الحصص:8

الأهداف العامة:

 

ـ تطوير الفكر النقدي والموضوعي في مقاربة مختلف القضايا الفكرية والفلسفية لتجاوز الإمتثالية والتجزيئية والإختزالية

ـ تنمية قدرة المتعلم على التعبير عن نفسه والتواصل مع محيطه لما عنده من ميزات .

ـ العمل على بناء شخصية المتعلم بطريقة تتوازن عبرها الأبعاد المعرفية  والقيمية والعملية وتتكامل .

 

المكتسبات السابقة :

 معارف متعلقة بتعريف أرسطو للإنسان بأنه كائن حي عاقل ، القدرة على فهم نص فلسفي ، القدرة على إستخراج أفكار رئيسية .

قدرات معرفية متعلقة بموقف علماء النفس التقليديين من اللاوعي النفسي وبما يقوله فلاسفة العصر الحديث عن مسألة الميل الأصلي ، قدرات لغوية متعلقة بالقدرة على القراءة ، القدرة على تحديد المواقف المثبتة والمواقف المستبعدة .

 

المضامين :

الإطار التاريخي للإهتمام بالنفس البشرية ، أهم التعريفات حول الوعي ( ديكارت ، كانط ، …. ) ،منهج الوعي ( الاستبطان ) ، خصائص الوعي ، نقد منهج الوعي (كونت ، برغسون ) .

اللاوعي القبل الفرويدي ( لاروشفوكو ، شوبنهاور ، نيتشيه ) ، اللاوعي الفرويدي : منهج التحليل النفسي ، الأدلة التي تثبت وجود لاوعي نفسي ، الجهاز النفسي (الأنا ، الهو ، الأنا الأعلى ) ، مراحل الطفولة والحياة الجنسية وأثرهما في الحياة النفسية ، مناهج إكتشاف لاوعي غير فرويدية ( أدلر ، غوستان يونغ ) ، الروائز المستخدمة في إكتشاف لاوعي نفسي .

 

الأهداف الإجرائية:

1ـ التدرب على اكتشاف المفهيم والمصطلحات . 2ـ أن يصبح قادراً على إعادة بناء نظرية.

3ـ أن يصبح قادراً على ممارسة النقد.4ـ التدرب على صياغة إشكالية .

 5ـ التدرب على اكتشاف الحجاج.6ـ التدرب على تحديد الدلالة الفلسفية للمفاهيم

7ـ التدرب على استخدام الحجاج.

الوسائل التعليمية: الكتاب المدرسي،أوراق مرفقة،نصوص،روائز الإسقاط،……

الطرائق التعليمية: عصف ذهني ،النقاش، إستنتاجية

طرائق التنفيذ: فردي ، مجموعات

 

أساليب التقويم : تشخيصي، تكويني

 

تنظيم الوحدة في حصص:

الحصة

الأهداف الإجرائية

مسح المضامين

التمارين+التقويم

الأولى

التدرب على اكتشاف المفاهيم والمصطلحات

الإطار التاريخي للإهتمام بالنفس البشرية أهم التعريفات حول الوعي ( ديكارت ، كانط ، … )

 

مستند(1):قراءة النص و تحديد المفاهيم التي تكشف الأطروحة المثبته

التقويم:تشخيصي تكويني

الثانية

أن يصبح قادراً على إعادة بناء نظرية.

خصائص الوعي ، منهج الوعي (الأستبطان)

مستند(2) قراءة النص وتعيين المفاهيم التي تحدد الأطروحة المثبته والمستبعدة

التقويم :تكويني

الثالثة

أن يصبح قادراً على ممارسة النقد

نقد منهج الوعي (كونت ، برغسون )

التمرين:تقديم ملخص يحدد فيه حجج وتعيينها

التقويم: تكويني

الرابعة

التدرب على صياغة إشكالية

اللاوعي القبل الفرويدي ( لاروشفوكو ، شوبنهاور ، نيتشيه ) ، اللاوعي الفرويدي

التمرين:يقدم خلاصة ويصيغ اشكالية

التقويم :تشخيصي تكويني

الخامسة

التدرب على اكتشاف الحجاج

منهج التحليل النفسي ،الأدلة التي تثبت وجود لاوعي نفسي

مستند(3)يقرأ النص ويحدد المفاهيم الأساسية والحجج

التقويم: تكويني

السادسة

التدرب على صياغة إشكالية

الجهاز النفسي (الأنا ، الهو ، الأنا الأعلى )

مستند(4)قراءة النص ورصد وصياغة اشكالية

التقويم: تكويني

السابعة

التدرب على تحديد الدلالة الفلسفية للمفاهيم

 

، مراحل الطفولة والحياة الجنسية وأثرهما في الحياة النفسية

مستند (5)قراءة النص واكتشاف مفاهيم وتحديد دلالتها الفلسفية

التقويم تكويني

الثامنة

أن يصبح قادراً على ممارسة النقد

التدرب على استخدام الحجاج.

مناهج إكتشاف لاوعي غير فرويدية ( أدلر ، غوستان يونغ ) ، الروائز المستخدمة في إكتشاف لاوعي نفسي .

 

التمرين: خلاصةـ ينقد من خلالها فرويد بحجج ادلر ويونغ

 

التقويم : تكويني

 

 

 

 

 *تنظيم سير الحصص:            الحصة الأولى        ( الوعي )

 

ـ من جهة المعلم

- يسترجع  مع الطلاب ما تم اكتسابه في الحصة السابقة ( تصنيف الميول)

- وضعية ابتدائية:
سؤال صغير للفت اهتمام الطالب وتحفيزه على التفكير: ما هي الصفة البارزة التي تميز الانسان عن الحيوان؟

- يشرح كيف تطور مفهوم الوعي عبر تاريخ الفلسفة (أفلاطون -ارسطو – ابن سينا)

- شرح تعريف ديكارت للوعي: الكوجيتو الديكارتي : انا أفكر اذا انا موجود ، مع تقديم أمثلة على ذلك.

ـ شرح مواقف ورثة ديكارت

شرح المواقف المعارضة: كنط ،التجريبيين، برادين.  

يطلب المعلم من الطلاب قراءة المستند رقم (1) واكتشاف المفاهيم واكتشاف الاطروحة التي يقدمها

بالمقابل يقوم التلميذ بما يلي:

- يصنف الميول ويعطي أمثلة

- يتجاوب الطالب مع الوضعية فيجيب عن الأسئلة ويقدم أمثلة.

- يشارك الطالب في عرض ما قدمه افلاطون وارسطو في الوعي الانساني.

- يشارك في الشرح ويقدم امثلة مساعدة  من واقعه العملي

- المستند رقم ( 1 ) المهمة :قراءة النص و تحديد المفاهيم التي تكشف الأطروحة المثبته

                                                                                                     

                                                                                                                الحصة الثانية

من جهة المعلم:

- يسترجع المعلم مع الطلاب ما تم اكتسابه في الحصة السابقة ( تعريف الوعي )

- وضعية ابتدائية:

سؤال صغير؟: ما هي اهمية الوعي في حياتنا النفسية؟

- شرح  خصائص الوعي( الوعي يؤمن لنا القدرة على الاختيار وعلى التكيف مع الاوضاع الجديدة كما يؤمن لنا معرفة عن احوالنا الداخلية عن طريق الحدس، اضافة الى ان الوعي هو الذي يقوم بالتوليفة العقلية – الجسدية واخيرا هو على درجات ومستويات).

- وضعية جديدة: سؤال صغير: ما هي الطريقة التي ندرس بها الوعي ( وعينا) وبالتالي ما هو النمهج المعتمد لدراسة الوعي؟

- شرح المنهج الذي اعتمده علماء النفس التقليديون لدراسة الوعي الانساني: الاستبطان  : تعريفه شروطه …

- تمرين: يطلب المعلم من الطلاب قراءة المستند رقم (2) واكتشاف المفاهيم واكتشاف الاطروحة التي يقدمها

من جهة المتعلم:

- يقدم ملخصا عن الدرس السابق( تعريف الوعي)

- يتجاوب الطالب مع الوضعية فيجيب عن الأسئلة ويقدم أمثلة.

- يشارك في الشرح ويقدم امثلة مساعدة  من واقعه العملي.

- يتجاوب الطالب مع الوضعية فيجيب عن الأسئلة ويقدم أمثلة.

- يشارك في الشرح فيناقش ويعطي امثلة من واقع حياته المعيوش.

- المهمة:  يقرأ المستند رقم (2) ويحدد الأفكار الرئيسية لاكتشاف شبكة المفاهيم التي يطرحها الكاتب ودلالاتها الفلسفية واكتشاف الاطروحة المثبتة والاطروحة المستبعدة.

 

            الحصة الثالثة

 

من جهة المعلم

- يسترجع المعلم مع الطلاب ما تم اكتسابه في الحصة السابقة ( خصائص الوعي والمنهج الاستبطاني )

- وضعية ابتدائية:
سؤال صغير: هل يمكن اعتبار ان الاستبطان هو طريقة علمية ونتائجها موضوعية؟ لماذا؟

( يحاول الاستاذ ان يستفز الطلاب من خلال اجوبتهم لممارسة النقد)

- يتم شرح ابرز الاتنقادات التي وجهها الفلاسفة وعلماء النفس للاستبطان:كونت- برغسون- نيتشه – المدرسة السلوكية- ومدرسة التحليل النفسي:

هذه الدراسة ليست موضوعية للاسباب التالية: لانها لا تؤمن مراقبة موضوعية لحياتنا الداخلية – لانها مستحيلة التطبيق في حالات نفسية محددة( الهلع)- ولانها قاصرة في ميادين محددة( علم نفس الطفل وعلم نفس الحيوان)- وفيها انحياز لصالح ذاتنا….

من جهة المتعلم

- يقدم ملخصا عن الدرس السابق.

 يتجاوب الطالب مع الوضعية فيجيب عن الأسئلة ويقدم أمثلة من واقع حياته المعيوش ويمارس النقد مع التبرير.

- يشارك في الشرح ويقدم امثلة مساعدة  من واقعه المعيوش.

التمرين: المهمة: تقديم ملخص يحدد فيه حجج ويعيّنها

 

   الحصة الرابعة

اللاوعي                    

من جهة المعلم

- يتم استرجاع موقف علماء النفس التقليديون من مسألة وجود اللاوعي النفسي وايضا استرجاع موقف علماء النفس في العصر الحديث من مسألة الميل الاصلي ( لاروشفوكو وشوبنهاور ونيتشه)

- وضعية ابتدائية:عصف ذهني:

ما هي الافعال التي نقوم بها دون وعينا؟لماذا نقوم بها؟ هل نعرف؟ لماذا؟ عن ماذا تعبر؟ لماذا؟ ماذا يعني ذلك؟..

- يشرح المعلم موقف فلاسفة العصر الحديث من مسألة اللاوعي النفسي: لاروشفوكو: الانانية

شوبنهاور: ارادة الحياة والغريزة الجنسية

نيتشه: ارادة القوة والغريزة الجنسية،

 شرح علم النفس الفرويدي : علم نفس اللاوعي: عمل فرويد مع شاركو ومع بروير( في التنويم المغناطسي

عمله مع بروير في علاج فتاة اصيبت باعراض الهيستيريا……..

من جهة المتعلم:

- يقدم خلاصة  عن موقف علماء النفس التقليديون من مسألة وجود اللاوعي النفسي وايضا استرجاع موقف علماء النفس في العصر الحديث من مسألة الميل الاصلي ( لاروشفوكو وشوبنهاور ونيتشه)

- يتجاوب الطالب مع الوضعية فيجيب عن الأسئلة ويقدم أمثلة.

- يشارك الطالب في الشرح فيقدم امثلة ويناقش طرح الفلاسفة حول مسألة اللاوعي النفسي

 ـ تمارين:المهمة:    يقدم خلاصة ويصيغ اشكالية

 

            الحصة الخامسة     

 

من جهة المعلم

- يسترجع مع الطلاب أفكار الدرس السابق(وجود اللاوعي النفسي)

 

وضعية ابتدائية: سؤال: من يروي لي حلما حلم به منذ فترة قصيرة؟ يستمع الى احدهم ومن ثم يقوم بتحليل الحلم وربطه برغبات الطالب اللاواعية ( مقاربة تحليلية للحلم)

 

- يشرح الادلة التي يستدل بها فرويد على وجود اللاوعي النفسي( الاحلام- زلات اللسان- الافعال الناقصة- النسيان)

 

تمرين: مستند(3)

يطلب المعلم من الطلاب قراءة النص (لفرويد) واستخراج شبكة المفاهيم التي يطرحها.

 

من جهة المتعلم:

- يقدم ملخصا عن موقف علماء النفس الحديث من مسألة وجود اللاوعي النفسي.

 

- يقدم أحد الطلاب حلما حلم به.ويشارك الطلاب في تحليل الحلم……….

 

- يشارك في الشرح ويعطي أمثلة من واقع حياته العملية.

 

- مستند رقم 3:المهمة: يقوم الطالب بقراءة النص ويحدد المفاهيم الأساسية والحجج 

 

            الحصة السادسة

من جهة المعلم

- يسترجع المعلم مع الطلاب الدرس السابق(تعريف اللاوعي النفسي والادلة على وجوده)

 

وضعية ابتدائية: عصف ذهني:

ما هي مظاهر الصراع النفسي؟ الام تدل هذه المظاهر؟

 

-يشرح المعلم أقسام الجهاز النفسي عند فرويد: الانا- الانا الاعلى- الهو

- يشرح الصراع النفسي بين أقسام الجهاز النفسي ( الانا الاعلى الذي يقمع والهو الذي يناضل لتلبية الرغبات والانا جهاز التوليف والمتحيز لصالح الانا الاعلى.

 

 

ـ يطلب من الطلاب قراءة النص واكتشاف الاشكالية التي يطرحها ويقوم بصياغتها.

 

من جهة المتعلم:

- يقدم ملخصا عن الدرس السابق.

 

- يتجاوب مع الوضعية ويعطي أمثلة ويناقش.

 

- يتجاوب مع الشرح ويعطي أمثلة من واقعه المعيوش.

 

- يتجاوب مع الشرح ويعطي أمثلة من واقعه المعيوش.

 

- يقرأ النص ويكتشف الاشكالية ويقوم بصياغتها.

تمرين:مستند رقم 4 المهمة :

قراءة النص ورصد وصياغة الإشكالية

 

                                                                                                                          الحصة السابعة

من جهة المعلم:

 

يتم استرجاع الدرس السابق مع بعض الطلاب( اقسام الجهاز النفسي والصراع بين اقسامه)

- وضعية ابتدائية:هل يؤثر الصراع بين اقسام الجهاز النفسي على تكوين الشخصية؟ كيف يظهر ذلك؟

- شرح نظرية فرويد في الليبيدو والمراحل التي يمر بها ( المرحلة الفمية والمرحلة الشرجية والمرحلة القضيبية او التناسلية) مع رواية قصة اوديب والكترا لشرح عقدتي اوديب والكترا.

- شرح اثر هذه المراحل على تكوين الشخصية( انماط ثلاثة من الشخصيات: الفمي والشرجي والتناسلي)

- شرح قول ورد ورث( الطفل ابو الرجل) في محاولة لتبيان اثر المرحلة الطفولية في تكوين الشخصية.

ـ الطلب إلى المتعلمين قراءة المستندرقم 5

 

من جهة المتعلم:

 

- يقدم ملخصا عن الدرس السابق.

 

 

- يتجاوب مع الوضعية ويعطي أمثلة ويناقش.

 

- يتجاوب مع الشرح ويعطي أمثلة من واقعه المعيوش.

 

- يقرأ النص ويقوم بتحديد شبكة المفاهيم ودلالاتها الفلسفية.

 

مستند (5) المهمة: قراءة النص واكتشاف المفاهيم وتحديد دلالتها الفلسفية

 

الحصة الثامنة

من جهة المعلم

- يتم استرجاع الدرس السابق مع بعض الطلاب( اهمية الجنس في الحياة النفسية)

- وضعية ابتدائية:سؤال:ما رأيكم في نظرية فرويد النفسية؟ هل يمكن تبنيها؟كيف يمكن التعامل معها؟…

- يتم شرح موقف أدلر من نظرية فرويد والموقف الذي قدمه لنا بتحديد طبيعة اللاوعي النفسي(عقدة النقص وحب تحقيق الذات)وسبل العلاج للامراض النفسية الطبيب هو المرشد للمريض ليس اكثر؟

- شرح موقف يونغ من اللاوعي الفرويدي ونظريته في تحديد اللاوعي النفسي ( اللاوعي الفردي واللاوعي الجماعي) وتحديد انماط الشخصيات وسبل علاج الامراض النفسية واستخدام الروائز .

- تعريف الطلاب على تقنية استخدام الروائز في اكتشاف اللاوعي وذلك بالاستعانة بشبكة الانترنت عبر جوجل في ابراز بعض تلك الروائز مثل روائز رورشاخ……….

 

من جهة المتعلم:

- يقدم ملخصا عن الدرس السابق.

 

- يتجاوب مع الوضعية ويعطي أمثلة ويناقش وينتقد فرويد.

 

- يتجاوب مع الشرح ويعطي أمثلة من واقعه المعيوش.

 

- يتجاوب الطالب مع تقنية استخدام الروائز ويجرب احداها

تمرين: المهمة : تقديم خلاصة ينقد من خلالها فرويد بحجج ادلر ويونغ

 

*المستندات والنصوص المرفقة:

 

مستند رقم ( 1 ) : قول
“نجد أن الفكر محمول وهو الوحيد الذي لا يمكنه أن ينفصل عن أناي. أنا كائن، وأنا موجود. هذا أمر يقيني، لكن كم من الوقت؟ بقدر ما أنا أفكر”.
                                                                                            ديكارت، تأملات ميتافيزيقية

 

المهمة: تعيين المفاهيم المطروحة في النص وتحديد الاطروحة المثبتة والمستبعدة.

الأسئلة المساعدة:

-         ما هي الأفكار الرئيسية في هذا القول؟

-         ما هو المفهوم الذي يطرحه ديكارت في هذا القول؟

-         ما هي الاطروحة المثبتة في هذا القول؟

 

مستند رقم (2)
” رأينا ان الوعي هو معرفة مختلفة الدرجات من حيث الوضوح والحدة؛ حدس ب” الاحداث النفسية” او انه هذه الحالات نفسها. انه معرفة بالمؤثرات الداخلية. وبالتالي ف:

-         لكل فرد وعي خاص، وحيد ، ينفرد به عن وعي الآخرين: وحتى امام الشيء الواحد فالوعي يختلف باختلاف الشخص من حيث بيئته، ثقافته، اعضاؤه، ماضيه، اهتماماته الآنية…

-         ليس الوعي، هنا عضوا، وليس افرازا او هورمونا. كما انه غير محسوس، ولا عياني، وغير قائم في مكان محدد…

-         يقسم الوعي هنا ، الى وعي( حالة المعرفة الواضحة والنور الجلي على الاحداث والمؤثرات)،تحت وعي ( خارج المعرفة الواضحة تمام الوضوح، لكنه غير بعيد جدا عنها) والى اللاوعي ( حيث الظلام وعدم المعرفة عن الوعي).”

مذاهب علم النفس       علي زيعور      ص: 102

المهمة: تعيين المفاهيم المطروحة في النص وتحديد الاطروحة المثبتة والمستبعدة.

الأسئلة المساعدة:

-         ما هي الأفكار الرئيسية في هذا القول؟

-         ما هو المفهوم الذي يطرحه ديكارت في هذا القول؟

-         ما هي الاطروحة المثبتة في هذا القول؟

-         ما هي الاطروحة المستبعدة؟

 

مستند(3)

المهمة: قراءة النص وتحديد الافكار الرئيسية واكتشاف شبكة الحجج.

النص:

 

“لنجمع الآن كل الوسائل التي تكشف عما هو خفي ومنسي او مكبوت في الحياة النفسية،كالتداعيات التي تولد عفويا في ذهن المريض وكذلك الاحلام والافعال الناقصة والعوارض المرضية من كل نوع. ولنضف اليها ظواهر أخرى تحصل أثناء العلاج النفسي… عندها لا بد من الاستنتاج ان التقنية التي استعملها انما هي على قدر كاف من الفعالية تسمح بارجاع الظواهر النفسية المرضية الى الوعي” .

فريد/ خمسة دروس في التحليل النفسي

 

الاسئلة المساعدة:

- ما هي الكلمات المفاتيح في النص؟

- الى كم حقل مفهومي يمكن تقسيمها؟

- ما هي المفاهيم المطروحة اذا في النص؟

ـ ما هي الحجج التي استخدمها فرويدلإثبات وجود اللاوعي؟

 

 

تمرين رقم (4)

المهمة: اكتشاف ورصد وصياغة الاشكالية.

النص:

الطريقة الوحيدة المتاحة لنا لتقديم لمحة عامة عن جملة معقدة من الظاهرات المتزامنة هي ان نصفها على حدة،وعلى التوالي.ومن هنا ، فان العيب الذي يشوب عرضنا هو تبسيطه الاحادي الجانب، وهو بحاجة من ثم الى أن يستكمل وينقح،أي يصحح.

قلنا ان الانا يتوسط بين الهذا والعالم الخارجي، فيلبي مطالب الاول ويستقبل ادراكات الثاني الحواسية ليستخدمها في صورة ذكريات، ويجد نفسه أخيرا ، وهو الحريص على صون ذاته، مكرها على اتقاء شر المطالب المشتطة التي تحاصره من كلا الجانبين المتباينين. وفي كل ما يتخذه من قرارات يخضع لايعازات مبدأ لذة معدّل. غير ان هذه الصورة التي نقدمها عن الانا لا تصدق الا حتى نهاية الطفولة الاولى( أي حوالى سن الخامسة). وعندئذ يطرأ تغيّر مهم: فثمة شطر من العالم الخارجي يهجر، جزئيا على الاقل، كموضوع ويدمج ( بواسطة التماهي) في الانا ، أي يصير ، مذ ذاك فصاعدا، جزءا من العالم الداخلي. وتواصل هذه الهيئة النفسية الجديدة الاضطلاع بالوظائف التي كانت موقوفة في ما سبق على بعض أشخاص العالم الخارجي؛ فتراقب الانا، وتصدر اليه اوامر،وتوجهه وتهدده بالعقاب، تماما كالوالدين اللذين نابت منابهما. ونحن نطلق على هذه الهيئة اسم الانا الاعلى، ونستشعرها، وهي تؤدي دورها كقاض، على انها ضميرنا.”

فرويد/مختصر التحليل النفسي

 

 

 

الاسئلة المساعدة:

- ما هي الكلمات المفاتيح في النص؟

- ما هي الافكار الرئيسية؟

- الى كم حقل مفهومي يمكن تقسيمها؟

- ما هي المفاهيم المطروحة اذا في النص؟

 

 

تمرين رقم (5)

المهمة: اكتشاف شبكة المفاهيم ودلالاتها الفلسفية من النص.

 

 

النص:

“وما دام الانا يعمل بالتوافق مع الانا الاعلى، فمن العسير التمييز بين تظاهرات كل منهما، غير ان كل توتر وكل سوء تفاهم يمكن ادراكه بوضوح. والعذاب الذي يسببه وخز الضمير يناظر بدقة خوف الطفل من احتمال فقدان الحب، هذا الخوف الذي نابت منابه السلطة الخلقية. ثم ان الانا حين يفلح في مقاومة اغراء اقتراف عمل يشجبه الانا الاعلى، يعلو اعتباره في نظر نفسه ويعظم اعتزازه بذاته، كما لو انه حقق كسبا ثمينا .على هذا النحو يمضي الانا الاعلى ، وان صار جزءا من العالم الداخلي، في الاضطلاع أمام الانا بدور العالم الخارجي. ويمثل الانا الاعلى للفرد طوال حياته أثر طفولته، والعناية والتربية اللتين تلقاهما، وتبعيته لوالديه، ولنضف: ان هذه الطفولة تمتد عند اكثر الناس من خلال الحياة العائلية. ولا تؤخذ في الحسبان هنا الصفات الشخصية للوالدين وحدهما، بل كذلك كل ما أثر فيها تأثيرا مشابها، ومطالب الوسط الاجتماعي والطبائع والتقاليد العرقية.”

فرويد/مختصر التحليل النفسي

 

الاسئلة المساعدة:

- ما هي الكلمات المفاتيح في النص؟

- ما هي الافكار الرئيسية؟

- الى كم حقل مفهومي يمكن تقسيمها؟

- ما هي المفاهيم المطروحة اذا في النص؟

- ما هي دلالاتها الفلسفية؟

 

 

الخاتمة :

 

 

لقد تناولنا في هذا المقرر كيفية بناء وحدة تعلمية لموضوع الوعي واللاوعي وهو نوع من أنواع التخطيط لتطوير الدرس الفلسفي .

فالتخطيط للدروس بنظام الوحدة التعلمية يؤمّن التفاعل الإيجابي للأستاذ مع المادة ومع الطلاب ، وتفاعل الطلاب الإيجابي أيضاً مع المادة ومع الأستاذ ، خصوصاً ، وانّ الأستاذ هنا لا يبتدع منهاجاً إنما يعيد توزيع  وتنظيم محاور ومواضيع المنهاج وفق ما يراه مناسباً لحسن سير العملية التربوية والتعليمية .

إنّ بناء الوحدة التعلمية يعطي للأستاذ القدرة ويمنحه الحرية في التعاطي مع المادة لاسيما وأنّ مهارات التفلسف لا يمكن أن تتكوّن لدى الإنسان إلاّ إذا تمتع بالحرية .

هذه التجربة التي قمنا بها من خلال تحضيرنا لموضوع الوعي واللاوعي كان لها الأثر الإيجابي من ناحية إمتلاك الموضوع بشكل كلي ، الأمر الذي يعزز الثقة بالنفس وقوة الشخصية أمام المتعلمين أيضاً .  

 

                              المقرر :تعليم مادة الإختصاص

 

                        الموضوع: تطوير الدرس الفلسفي من خلال بناء وحدة                                       

                                     تعلمية

                        الإختصاص : تعليم الفلسفه والحضارات

 

                        إعداد  : حسين حيدرـ مادونا طربيه

                        إشراف : د.سمير زيدان

                        السنة المنهجية :الكفاءة   

                     

مخطط البحث:

ـ مقدمة

ـ مفهوم التخطيط للدروس

ـ أنواع التخطيط

ـ التخطيط بنظام الوحدة التعلمية

ـ أهمية التخطيط

ـ الأسباب التعلمية ـ التعليمية لإختيار الوحدة

ـ بناء الوحدة

ـ بطاقة تحضير وحدة

ـ تنظيم الوحدة في حصص

ـ تنظيم سير الحصص

ـ المستندات والنصوص المرفقة

ـ الخاتمة

ـ المصادر والمراجع

المراجع المعتمدة لبناء الوحدة:

ـ المركز التربوي للبحوث والإنماء ـ مكتب الإعداد والتدريب ـ دار المعلمين والمعلمات ـ مركز الموارد ـ طرابلس

دورة تدريبيةـ إعداد د. سمير زيدان(2008 ـ 2009 )

ـ الكتب المدرسية الصادرة عن المركز التربوي للبحوث والإنماء

                                                                                                               

philozeidan wordpress  com

About these ads